جمهورية تشاد - الماضي والحاضر والمستقبل

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

جمهورية تشاد

الماضي والحاضر والمستقبل

 

سأتناول الحديث عن هذا البلد المسلم في عدة نقاط، وهي كالتالي:

1- أصل التسمية:

أصل تسمية المنطقة الواقعة في الحدود لجمهورية تشاد باسم (تشاد -Tchad) راجعة لعدة تفسيرات - على ذكر المؤرخون - ومن أهمها ما يلي:

أ- أن اسم تشاد مأخوذ من اسم لنوع من الأسماك التي توجد في بحيرة تشاد - Tchadوالتي سميت باسم تلك الأسماك الموجودة فيها بكثرة، ومن ثم اشتق اسم البلاد من هذه ‏البحيرة الشهيرة والتي تقع في حدودها الغربية الجنوبية[1]، وهو الأقرب إلى " والله أعلم ".

 

ب - قيل: إنها مشتقة من كلمة (شت - CHET) تعني "جميع أو كل" بلغة القبائل العربية في بعض المناطق، حيث كانت متداولة بينها فيقولون: (الناس ساروا شت) أي كلهم، و (البهائم كملت شت) أي ماتت جميعها[2].

 

ج - قيل: إن هذا الاسم أخذ من البحيرة التي أطلق عليها اسم (تشاد -Tchad). بسبب أنها تفيض في موسم الخريف بمياه الأمطار الغزيرة التي تنحدر إليها، أو تصب فيها من الأنهار المتصلة بها كنهر (شاري)، ونهر (لوجون)، ونهر (السلامات)، وبحيرة (فتري)، فيفيض ماء البحيرة ويملأ جوانبها، فيقال حينذاك: " شت ماء البحيرة إذا فاض، فسميت المنطقة بتشاد فيما بعد " ‏[3].

 

د - قيل: إن الاسم حرف من كلمة (الشاطئ) فأصبحت (تشاد - Tchad)، وذلك بسبب عدم إتقان القبائل العربية الرحل الموجودة في بعض المناطق التشادية للغة العربية الفصحى، حيث أخذوا من ضفاف هذه البحيرة منازل اصطياف لهم، فسموا أماكنهم حول شاطئ البحيرة بـ (شاد) بدلا من (الشاطئ)[4].

 

2 ‏- الوقع والمساحة:

‏تشاد في الاصطلاح الجغرافي السياسي هي: المنطقة الواقعة في وسط القارة الأفريقية[5] ما بين درجتي خط العرض 8ْ-23 ْ شمالا وبين درجتي خط الطول 14ْ – 24ْ شرقا من جرنتش[6] بعد رسم الحدود الحالية من قبل المستعمر الفرنسي، ولها حدود مع ست دول في القارة، فمن الشرق تحدها جمهورية السودان - وهي أطول حدود لها -، ومن الغرب كل من: جمهورية الكمرهن وجمهورية النيجر وجمهورية نيجيريا الفدرالية، ومن الجنوب جمهورية أفريقيا الوسطى، ومن الشمال الجماهيرية العربية الليبية[7].

 

‏أما مساحة جمهورية تشاد فتبلغ مليوناً ومئتين وأربعة وثمانين ألفا (1.284.000 كم2)[8] فهي تأتي في المرتبة الخامسة بين دول القارة من حيث المساحة: السودان، والجزائر، وجمهورية الكنغو الديمقراطية (زائير سابقا )، وليبيا، وتشاد[9].

 

3- أهم التضاريس المناخية:

‏يوصف مناخ جمهورية تشاد بالحار على وجه العموم، ورياحه كلها شمالية شرقية جافة، وتحمل معها السحب حينا والأتربة أحيانا أخرى. وتوجد فيها ثلاثة فصول، وتتراوح حرارتها تبعا لدرجة البعد عن خط الاستواء وهي مرتبة على النحو التالي:

‏أ - فصل الخريف:

‏ويمتاز هذا الفصل بتساقط الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية الشديدة، وتصبح الطرق غير سالكة بسبب عدم زفلتتها، وتكاد تشل حركة التنقل بين معظم المناطق.

 

‏ب - فصل الشفاء:

‏ويتسم هذا الفصل بالجفاف والبرودة، بدايته من شهر (نوفمبر) ونهايته في منتصف شهر (فبراير) ويتميز بتغيرات كبيرة في الحرارة ليلا ونهارا حيث يصل إلى (32) درجة مئوية في النهار، وتنخفض ليلا إلى (10) درجات مئوية.

 

‏ج - فصل الصيف:

‏وهذا الفصل جاف حار، وتصل درجة الحرارة فيه إلى أربعين (40) درجة مئوية أحيانا، ويبدأ من منتصف شهر (فبراير) إلى نهاية شهر (مايو) [10].

 

4 ‏- التركيبة القبلية للسكان وتعدادها:

‏أ - التركيبة السكانية القبلية:

‏شهدت منطقة حوض بحيرة تشاد هجرات عديدة على فترات متوالية منذ زمن بعيد[11]، وكانت هذه الهجرات من أصول شتى وأجناس مختلفة، فمنهم الحامي[12]، والسامي [13]، والزنجي [14]، وغيرها من القبائل، فتزاوجت هذه القبائل فيما بينها، واختلطت بعضها ببعض.

 

‏كما يظهر من التركيبة السكانية لجمهورية تشاد التي تضم مجموعة هائلة من القبائل والأجناس المختلفة، واختلاف اللهجات وتباين العادات والتقاليد من منطقة إلى منطقة أخرى، فيقدر عدد القبائل في منطقة تشاد بحوالي مائة وخمسين (150) قبيلة، وتتحدث حوالي مائة (100 ‏) لهجة محلية[15]، وإن كانت بعض هذه ‏اللهجات من أصل لغة واحدة، ولكنها أصبحت فيما بعد لهجة لقبيلة ما ولا تفهمها القبائل الأخرى، وغالبية القبائل التشادية تتخذ اللغة العربية لغة تخاطب بينها على الرغم من أن المستعمر الفرنسي فرض لغته على الشعب التشادي، وجعلها اللغة الرسمية في البلاد، وإلى يومنا هذا تعتبر اللغة الفرنسية لغة التعامل في الدوائر الحكومية والشركات والمؤسسات الوطنية وغير الوطنية، مع أن الرئيس السابق (حسين هبري) جعل اللغة العربية لغة رسمية مساوية للغة الفرنسية في عام 1985‏م كما أكدت الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس الحالي (إدريس ديبي) على رسمية اللغة العربية في عام 1999م حيث جاء في الدستور الجديد للبلاد في المادة التاسعة ما نصه أن اللغتين العربية هما: الفرنسية، والعربية [16].

 

ب - التعداد السكاني:

أما عدد سكان جمهورية تشاد فيبلغ حوالي ستة ملايين (6،000،000) نسمة وفقاً لإحصائية عام 1986م[17] وحسب أخر إحصائية أجرتها إدارة مصلحة الإحصاء في وزارة التخطيط التشادية في عام 1993م بلغ عدد السكان ستة ملايين ومائتين وثمان وثمانين ألفاً ومئتين وواحد وثمانين (6288281) نسمة (3) كما أنه حسب إحصائية عام 1986 م فإن نسبة المسلمين بلغت 85% والنصارى 5% والوثنيين 10%[18] ولكن لا شك في أن نسبة المسلمين أكثر في الوقت الحالي، فهي قد تصل إلى 90% أو يزيد، وذلك لاعتناق عدد كبير من وثنيي الجنوب وبعض المسيحيين الإسلام في الآونة الأخيرة.

 

5- أهم الموارد الاقتصادية (الصادرات التجارية):

لا شك أن تنوع الموارد الاقتصادية لأي بلد يسهم في رفاهية شعبة، ويوفر لأفراد المجتمع على اختلاف طبقاته حاجياتهم الأساسية، ولقد تنوعت المصادر الاقتصادية التشادية على النحو التالي.

 

أ - الزراعة: تعتبر الزراعة المصدر الأول لدولة تشاد، لأنها تزرع مساحات شاسعة بأنواع مختلفة، منها: القطن والفول السوداني والقمح والدخن والنخيل والأرز والذرة والمانجو والصمغ العربي، ويصدر منها للخارج (القطن والفول السوداني والتمر والدخن والقمح والصمغ) بالإضافة إلى الملح والنطرون (6،5).

 

ب - الرعي: نظراً لتوفير مياه الأمطار فإن الرعي يشغل قدراً كبيراً من اهتمامات الناس، ولذا فإن معظم السكان يشتغلون بالرعي وتربية الحيوانات بقصد التفاخر بكثرتها من الناحية الاجتماعية في السابق إلا أنها  أصبحت فيما بعد مجالاً مهماً[19] للتجارة، حيث تصدر إلى خارج البلاد بكميات هائلة من الثروة الحيوانية (البقر والإبل والغنم )، وخاصة إلى الكمرون ونيجيريا وليبيا وأفريقيا الوسطى.

 

جـ - الموارد المعدنية: تتمثل في المواد الخام:

والثروة المخبوءة تحت الأرض، والتي يمكن استخراجها في المستقبل مثل: اليورانيوم، والبوكسبت، والحديد، والنحاس في أقصى الشمال " بركو - أنيدي - تبستي " وكما يوجد البترول بكميات هائلة في الجنوب وبعض المناطق الأخرى، حيث ظهر البترول في مدينة " ماو" عاصمة محافظة كانم، وفي مدينة، "دوبا " في محافظة لوغون الشرقية[20]، حيث بدأ تصدير البترول المستخرج من مدينة (دوبا) عبر أنابيب تمر بالأراضي الكمرونية لتصل إلى المحيط الأطلسي، ومن ثم إلى القارات الأخرى وذلك في عام 2004‏م[21].

 

6- الحالة الدينية:

‏ويمكن تناول الحديث في هذه الجزئية عن وصول الإسلام إلى المنطقة، وقيام الممالك الإسلامية فيها، وتاريخ وصول الديانة النصرانية إلى تشاد في العناصر التالية:

‏أ - تاريخ دخول الإسلام إلى المنطقة:

‏كانت منطقة تشاد قبل وصول الإسلام إليها تسودها الحياة الدينية الوثنية التي كانت تعرف بالإحيائية[22]، وبينما كان سكان هذه المنطقة يؤمنون بمثل هذه الأباطيل والخرافات التي لا تمت لأي دين سماوي بصلة، وهم يعيشون في ظلام حالك وجهل عظيم بعيداً عن الصراط المستقيم، إذ طلع عليهم فجر الإسلام، فوصلت الجيوش الإسلامية إلى المنطقة في القرن الأول الهجري (السابع الميلادي) حاملة معها العقيدة الإسلامية والنور المبين الذي بدأ انتشاره في المناطق المجاورة لدولة تشاد، فضلاً عن انتشاره داخل البلاد.

 

‏لقد حدد الشاطر البصيلي تاريخ وصول المسلمين إلى منطقة تشاد بقوله: (جاء عقبة بن نافع[23]) بقوة من الجيش العربي، ودخل في عام 666 ‏ميلادية وسط الصحراء متجهاً نحو الجنوب، ووصل إلى كوار[24] في تبستي الواقع شمال منطقة حوض تشاد، وعاد من هناك، لأنه لم يجد خبيراً يرشده الطريق إلى الجنوب)[25]، ومعنى هذا أن عقبة بن نافع وصل بجيشه إلى المنطقة في القرن الأول الهجري. إن الإسلام بدأ وصوله إلى منطقة تشاد منذ الفتح الإسلامي عندما وصل القائد الإسلامي عقبة بن نافع مع جيشه إلى مدينة (كوار)، ثم أخذ الإسلام في الانتشار شيئاً فشيئاً في كافة الأراضي التشادية، حتى دخل ملوك (مملكة كانم) الوثنيون في الإسلام في القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي)، وصار الإسلام دين الدولة الكانمية الرسمي، فأخذ الحكام ينشرونه في أرجاء البلاد بدعوة الناس إليه والقيام بتطبيق الشريعة الإسلامية، فانتشرت الثقافة الإسلامية واللغة العربية، وازدهرت الحضارة الإسلامية في هذا القرن بشكل واضح، ذلك بفضل الله، ثم بفضل الجهود المبذولة من قبل هؤلاء الملوك بعد اعتناقهم الإسلام، وتتمثل تلك الجهود في محاولتهم الجادة لتطبيق الشريعة الإسلامية، وإعطائهم مكانة خاصة للعلم والعلماء، فكانوا يحضرهن بأنفسهم مجالس العلم [26].

 

‏وهكذا دخل الإسلام إلى منطقة تشاد، وانتشر فيها، وظل يقاوم كل دين جديد في المنطقة على مر العصور، واستطاع بفضل الله -تعالى- الحفاظ على الهوية الإسلامية للشعب التشادي المسلم.

 

ب- الممالك الإسلامية:

أما الممالك الإسلامية التي قامت في المنطقة هي:

1- مملكة كانم - برنو.

2- مملكة باقرمي.

3- مملكة وادي.

 

‏وكانت لهذه الممالك حدودها وسياستها وثقافتها وحضارتها الإسلامية، وعلاقتها التجارية الخارجية على مدى فترة من الزمن.

 

‏وسأتناول فيما يلي كل مملكة على حدة باختصار غير مخل - إن شاء الله تعالى -:

1- مملكة كانم - برنو[27].

‏قامت هذه المملكة في غرب البلاد بالقرب من بحيرة (تشاد) شرقاً، وتعتبر أول مملكة قامت في المنطقة، وبسطت سيطرتها ونفوذها السياسي والثقافي والاقتصادي على ما يعرف بـ (السودان الأوسط) في الفترة بين (800 ‏- 1894 ‏م)، وهي أيضاً أول مملكة اعتنق ملوكها الإسلام في المنطقة، وكانت ‏على الوثنيه فترة من الزمن غير معروفه[28]، و ينقسم تاريخ هذه المملكة إلى عنصرين هما:

أ- ‏العصر الكانمي.

ب- العصر البرناوي[29].

 

‏أ - العصر الكانمي (800م - 1300م):

‏يمتد هذا العصر من قيام هذه المملكة في عام (800 ‏م) إلى نهاية القرن الثالث عشر الميلادي، وأول من أسس هذه المملكة الكانمية الأسرة السيفية[30]، ويعتبر حكمهم من أطول فترات الحكم المتسلسة من أسرة واحدة، حيث بلغ عدد ملوكهم الأوائل تسعة عشر ملكاً، وقد ظلت المملكة على الوثنية إلى أن وصلها الإسلام في القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي) - كما تبين سابقاً [31]- فاعتنق ملوكها الإسلام، وتبنوا عملية نشره والدعوة إليه في المنطقة، مما أدى إلى ازدهار الثقافة الإسلامية وحضارته بشكل مرض.

 

‏ب - العصر البرناوي (1300م - 1894م):

‏بدأ هذا العصر في نهاية القرن الثالث عشر الميلادي عقب انتقال الأسرة الكانمية إلى غرب بحيرة " ‏تشاد " بعد استيلاء قبائل (البو لالا)[32] على إقليم (كانم) بعد حروب طاحنة.

 

‏وفي بداية هذا العصر واجهت المملكة صعوبات شتى ومحن جمة لصراعهم المستمر مع قبائل (البولالا) لاستعادة إقليم (كانم) شرق البحيرة منهم ومن القبائل المتحالفة معهم، لقد بدأ هذا الصراع من عهد أول ملك في هذا العصر (وهو الملك عمر بن إدريس) إلى نهاية عمر المملكة في عام 1894م.

 

2- مملكة باقرمي:[33]

‏هذه المملكة تأمست في القرن العاشر الهجري (السادس عشر الميلادي)، وهي تقع في جنوب شرق من مملكة (كانم - برنو)[34]، ومؤسسها الأول هو السلطان (برني بيسي)، فقد أنشأها حوالي عام: (1513م)، وكان وثنياً وهو أول حاكم لهذه المملكة[35]، وكان حكمه مابين (1513 - 1539 ‏م) وأول حاكم مسلم لهذه المملكة هو السلطان (عبد الله بن مالو) الذي حكم البلاد بين عام (1591- 1602 ‏) وقيل السلطان (بريمي) [36][37].

 

مملكة ودّاي [38].

 

تقع مملكة (وداي) شر ق مملكة (كانم - برنو) وغرب (دارفور) في أقصى الشرق وعاصمتها مدينة (أبيشة)، ويرجع تاريخ هذه المملكة إلى عام 1615 ‏م، والتي بقيت على الوثنية فترة طويلة من الزمن، وتأخر وصول الإسلام إليها بسبب وعورة المنطقة وبعدها، فاستطاعت المجموعات الوثنية الحاكمة الاعتصام ‏فيها حتى دخلها الإسلام. ورغم الإسهامات التي بذلتها الممالك الإسلامية في نشر الدعوة الإسلامية والحفاظ عليها، والوقوف في وجه الغزو العسكري والثقافي الفرنسي إلا أنها لم تستطع الصمود أمامه إلى النهاية للأسباب التالية:

1 ‏- قوة العدو الفرنسي في عدده وعتاده التي لا مجال للمقارنة بينهما.

2 ‏- ضعف الممالك الإسلامية الثلاث بسبب تفككها نتيجة للحروب والصراعات القائمة بينها.

3 ‏- استنجاد بعض الملوك بالقوات الفرنسية وابرام اتفاقيات حماية معها[39].

 

‏وهكذا لم تسلم أي مملكة من مراحل القوة والضعف في تاريخها [40].

 

‏وبهذا يتبين للقارىء أن هذه الممالك قد أسهمت بشكل فعال في نشر الدعوة الإسلامية في المنطقة، واستطاعت الوقوف في وجه الاستعمار الفرنسي أثناء احتلاله لمنطقة تشاد، وإن كانت الصراعات الداخلية بين الممالك الإسلامية أتاحت فرصة ثمينة لفرنسا لاحتلال تشاد.

 

وصول الديانة النصرانية المحرفة إلى البلاد:

‏تاريخ بدايات العمل التنصيري للجمعيات النصرانية في تشاد بدأ بعد تغلغل المستعمر الفرنسي في الأراضي التشادية، ونجاحه في السيطرة الكاملة على البلاد في عام 1920‏م، واعتبار منطقة تشاد مستعمرة من المستعمرات الفرنسية رسمياً إثر مرسوم 17-/3/1920 [41].

 

‏ففي عام 1923‏م وصلت أول بعثة تنصيرية تابعة للكنيسة البروتستانتية إلى المنطقة الجنوبية، وأما الكنيسة الكاثوليكية فقد بدأت تتوافد إلى تشاد في عام 1929 ‏م)[42].

 

‏وكان بداية نشاط الكنيستين في المناطق الجنوبية والتي كانت مستهدفة من قبل الجمعيات التنصيرية الوافدة، لأنها مناطق وثنية بحتة خالية من الإسلام وتأثيراته، وبسبب الجهود الجبارة التي كان المنصرون يبذلونها في أوساط الجنوبيين بالترغيب تارة، والترهيب تارة أخرى، وذلك بتقديم الخدمات الإنسانية - كما يزعمون - من توزيع الغلال والحبوب، والآلات الزراعية، والأدوية، وغيرها من احتياجات الأهالي، ومنع من لم ينصع لأوامرهم وإرشاداتهم المبنية على مصالحهم الخاصة أولا وآخرا باستغلال العوز والحاجة التي ألمت بأهالي المنطقة، وقاموا بتشييد الكنائس والمدارس والمستوصفات والملاجىء النصرانية في الجنوب الوثني.

 

‏والجدير بالذكر بأن رفع شعار (إن عام 2000ميلادي هو عام تنصير القارة الأفريقية) كان في عام 1976م، ولكن قام البابا بتجديد هذا الشعار والتذكير به أثناء زيارته لأفريقيا.

 

‏وكما ازداد هذا النشاط التنصيري المكثف المركز المدروس مسبقا بخطط شتى ووسائل جمة وأساليب متنوعة في تشاد إبان عهد الرئيس (إدريس ديبي) الذي طبق مبدأ الديمقراطية الغربية في البلاد، وفتح مجال تصاريح العمل للحركات التنصيرية وغيرها على مصراعيه، مما حدا بهذه ‏الجمعيات إلى استغلال هذه ‏الفرصة الذهبية أيما استغلال، وإن كان هذا النشاط للجمعيات التنصيرية في تشاد قائما في وقت مبكر جدا، وذلك منذ دخول المستعمر الفرنسي الذي قدم تسهيلات عظيمة لهذه ‏الجمعيات، بل حمايتها من أي خطر يمكن أن يصيبها، أو يعيق عملها، أو يحد من نشاطها في البلاد، لكن لم تجد مثل هذه ‏الفرصة السانحة في الوقت الحالي في تاريخها السابق في تشاد، حيث اتسع نشاطها كما وكيفا حتى وصل إلى أماكن لم تكن تحلم بالوصول إليها لولا هذه الفرصة المذكورة آنفاً، لقد وصلت هذه الجمعيات إلى أقصى الشمال والشرق والغرب، وجابت القرى النائية، فضلاً عن المدن الكبيرة، وهذه المناطق التي تعتبر أماكن إسلامية بحتة دخلتها بكل سهولة ويسر، بل دخلت بعض بيوت المسلمين للدعوة إلى النصرانية، وقامت مجموعات كبيرة من المنصرين بالانتشار في كافة مناطق البلاد مع التركيز على المناطق التي يقطنها المسلمون بغية تنصيرهم، أو التشكيك في دينهم، أو تشويها لهم ذلك في عام 2000 ‏م، مع رفعهم شعار: " انتهاء دين محمد وبدء دين عيسى" - على حسب زعمهم - ) ﴿ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴾ [الكهف: 5]

 

دوافع دخول المستعمر الفرنسي إلى منطقة تشاد، والآثار التي تركها:

‏هناك عدة دوافع جعلت الدول الاستعمارية عموماً تتسابق إلى القارة الأفريقية في القرن التاسع عشر لبسط نفوذها على أكبر مساحة ممكنة فيها، وأشير هنا إلى أهم الأمور التي دفعت فرنسا لاحتلال منطقة تشاد:

دوافع اقتصادية:

‏ففي القرن التاسع عشر الميلادي دخلت أوروبا في مرحلة تاريخية جديدة، وهي الاهتمام بالصناعة والتنمية الاقتصادية، فشهدت الأمم الأوروبية ثورة صناعية نمت فيها الاحتكارات الرأسمالية نمواً مطرداً عالمياً في كل من فرنسا وألمانيا وانجلترا، ونتيجة لهذا التطور الصناعي أوجدت حوافز قوية للتسابق والتنافس نحو هذه القارة الأفريقية من أجل الحصول على المواد الخام، وكذلك على أسواق جديدة خارج أوروبا لتصريف منتجاتها، وتوفير الأيدي العاملة بأثمان رخيصة(`).

 

‏ الحصول على المواد الخام، وكذلك على أسواق جديدة خارج أوربا لتصريق منتجاتها، وتوفير الأيدي العاملة بأثمان رخيصة [43]وهذا ما فعلته فرنسا بالفعل في دولة تشاد بعد احتلالها، حيث فرضت على الفلاحين أن يقللوا من زراعة المحاصيل التي لا تخدم مصالحها، وفي المقابل أن يوسعوا من دائرة زراعة القطن على حساب المنتجات الأخرى التي كان السكان بأمس الحاجة إليها كالدخن، والذرة، والفول، وغيرها من المنتجات الاستهلاكية، كما أن فرنسا تحتكر تصدير القطن إليها، ولا يحق لتشاد أن تصدر إلى أي بلد آخر، لأنها هي التي أمرت بزراعته في الأراضي التشادية، وفعلا قد تمت زراعة القطن لأول مرة في عام 1928‏م بتوجيهات فرنسية بغية إمداد مصانع النسيج بالمواد الخام، وفرضت الإدارة الاستعمارية على الفلاحين ذلك دون مراعاة لحاجة السكان من المؤن الغذائية، مع أن الفلاح التقليدي لم يستفد ماديا من زراعة القطن لقلة الأرباح، وقد يكون مديونا أحيانا [44].

 

ب- الدوافع الدينية

‏لا شك أن الصراع بين الإسلام والقوى المعادية للإسلام قائم منذ فجر الإسلام، وسيبقى إلى قيام الساعة، فرضى فرنسا النصرانية الصليبية عن الشعب التشادي المسلم لا يتم إلا بطمس معالم الثقافة الإسلامية في البلاد، وبتخلي المسلمين عن كل مظهر من المظاهر الإسلامية، وإتباع دينها المنحرف وثقافتها المنحلة مصداقاً لقول الله -تعالى- ﴿ وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ ﴾ [البقرة: 120].

 

‏فأول ما حطت فرنسا أقدامها في أو بانجي (جمهورية أفريقيا الوسطى حالياً)، وأنشأت مركزاً لها في "كارنو" عام 1891 ‏م[45]، شعرت بخطورة الإسلام المنتشر في منطقة تشاد وأن هذا الانتشار يهدد مصالحها في المنطقة، وبخاصة بعد تحركات (رابح بن فضل الله الزبير) في المنطقة، وانتصاره على مملكة باقرمي ومملكة كانم - برنو، وبسط نفوذه على هاتين المملكتين، وبدئه التحكيم بالشريعة الإسلامية، حيث جعل القضاء في إدارته يتولاه الفقهاء بتعيين من رؤساء المقاطعات، ويتم الحكم بالإعدام على كل من يرتكب جريمة القتل، وتقطع يد السارق، ويجلد شارب الخمر والزاني[46] إذا كان غير محصن، فجن جنون فرنسا، فأخذت تمد نفوذها نحو: (بحيرة تشاد) لقطع الطريق على قوات (رابح) من بسط نفوذها على كافة الأراضي التشادية من جهة ولتربط بين مستعمرتها من جهة أخرى[47]. ومما يدل على أن الاحتلال كان بدافع ديني ما قامت به فرنسا في منطقة تشاد من اصطحابها للجمعيات الكنسية، والسماح لها ببناء الكنائس والمدارس الكنسية في المنطقة، بل دعمها بالمال اللازم وحمايتها من كل المخاطر، وتذليل العقبات والصعوبات التي تقف أمامها بغية إدخال عدد كبير من أفراد هذا الشعب في الديانة النصرانية، وخاصة إدخال هؤلاء الوثنيين الذين يقطنون في جنوب البلاد، ولذا نجد جل تركيزها في المنطقة الجنوبية، وفي المقابل محاربة الإسلام ولغته وثقافته بكل الوسائل المتاحة لها، وهذا ما أكده (جان كلود لتن) بقوله: (إن الهدف الأساسي لفرنسا هو إزالة جميع المؤسسات التي هدفها الأساسي نشر الإسلام والثقافة العربية لكي تحل محلها مؤسسات أخرى فرنسية تتولى نشر المسيحية والثقافة الفرنسية، وخاصة في المناطق المجاورة لبحيرة تشاد معقل الإسلام) [48].

 

‏ج- دوافع استراجية لفرنسا: من الممكن تقسيم هذه الدوافع إلى النقاط التالية:

1- ظروف فرنسا الداخلية:

‏ففرنسا بعد هزيمتها في الحرب الألمانية الفرنسية سنة 1870‏م أصبحت أوضاعها الداخلية صعبة للغاية، فبدأت فرنسا تفكر في تغيير مخططها العسكري، وذلك باحتلال أجزاء كبيرة من القارة الأفريقية، ومن ثم تحويل أنظار الشعب الفرنسي عن الأوضاع الداخلية الرديئة، وصرف النظر عن الاهتمامات الداخلية إلى الأوضاع الاستعمارية في القارة الأفريقية، وبذلك تتمكن فرنسا من نقل تلك الاهتمامات الداخلية للشعب الفرنسي من القارة الأوروبية إلى القارة الأفريقية بعيداً عنها لتنسى الأمة الفرنسية مشاكلها وآلامها التي نتجت عن هزيمة فرنسا في حربها مع ألمانيا عام 1870‏م.

 

2- أهمية المنطقة لفرنسا:

‏من الأمور التي دفعت الدول الأوروبية الاستعمارية إلى التوغل في القارة الأفريقية الدوافع الاستراتيجية، حيث إن الحرب القائمة بين الدول الاستعمارية ذاتها ووضعها السياسي دفعتها إلى أن تفكر في الأماكن الخالية بعيدأ عن أنظار الدول الأخرى المنافسة لها، واحتلال مراكز هامة في الكرة الأرضية ومن ضمن ما اختارت القارة الأفريقية، ولما كان لمنطقة تشاد ميزة خاصة في القارة، حيث إنها تقع في وسط القارة، مما دفع فرنسا إلى احتلال منطقة استراتيجية من جميع النواحي، وخاصة من الناحية العسكرية، فمن الناحية العسكرية وجود سلسلة جبال تبستي في الشمال التي ترتفع بعض أجزائها إلى 3415 م[49]، وسلسلة جبال إنيدي ومرتفعات وداي وملحقاتها. وبالإضافة إلى الصحراء الشاسعة التي ما زالت فرنسا تجرب فيها أسلحتها وتدرب فيها جنودها، وحتى يومنا هذا هناك قوات فرنسية مرابطة في (جمهورية تشاد) بحجة تدريب القوات المسلحة التشادية والدفاع عن دولة تشاد من التدخلات الخارجية، ولكن في حقيقة الأمر تقوم فرنسا بتدريب قواتها على كل سلاح جديد تحصل عليه، واختبار مداه وفاعليته في هذه الصحراء الشاسعة. والتغلغل الفرنسي في دولة تشاد مر بمرحلتين هامتين، وهما:

الاستطلاع الآوددى

 

‏المرحلة الأولى: مرحلة الاستطلاع الأوروبي للمنطقة:

هذه المرحلة تسميها الدول المستعمرة " ‏بحركة الكشوف الجغرافية "[50]، وهي في الحقيقة طلائع الاستعمار كما سماها الدكتور/ محمد صالح أيوب بقوله: (فإننا نطلق على هذه الشريحة الأوروبية التي قامت بهذا الدور في وسط أفريقيا اسم الاستطلاع الأوروبي، ويصدق عليهم هذا الاسم تماما وخاصة بالمعنى العسكري بدليل أن أغلبهم كان ضابطا كبيرا في بلاده، حيث نجد أسماء مثل: " ‏العقيد كلابرتون" و " ‏الكابتن دونهام" و " ‏الضابط البحري براز" وإن كانوا يعملون في وسط أفريقيا باسم الجمعيات الجغرافية الفرنسية أو الإنجليزية أو البلجيكية)[51].

 

‏وهذه الطلائع قامت بمهمتها قادمة من جهات عديدة وخاصة من الشمال ومن الشرق والغرب، فمن الشمال نجد البعثة البريطانية، ففي سنة 1825‏م عبر صحراء طرابلس كل من (كلابرتون، ودونهام، وأودني)، ووصلوا إلى بحيرة تشاد ونهر شاري، وجاءت بعده بعثة (ريتشاردستون) و (بارث) سنة 1845 ‏م، فقد توزعت هذه البعثة إلى فرقتين: أحداهما بقيادة " ‏ريتشاردستون" واتجه شرقا من طرابلس، والفريق الآخر بقيادة " ‏بارث" ‏الألماني، واتجه إلى الغرب، ووصل (ريتشاردستون) إلى بحيرة تشاد، ولكنه مات ودفن على شواطئها، وواصل (بارث) دراسة البحيرة ونهر شاري - كما يزعم - حتى التقى مع (فوجل) الذي كان يقوم هو الآخر باستطلاعاته حول منطقة وسط أفريقيا حتى وصل إلى منطقة " ‏وداي" حيث قتل فوجل هناك عام: (1856 ‏م) أما (بارث) فقد اكتفى بما جمعه من معلومات حول بحيرة " ‏تشاد " ‏ومنابعها الأساسية وحياة سكانها ونظامهم السياسي وتركيبتهم الاجتماعية، ونشر هذه المعلومات كلها بعد عودته إلى بريطانيا عن طريق طرابلس، وكان لكتاباته أكبر الأثر في تعريف أوروبا بوسط أفريقيا وما يتميز به من خيرات [52].

 

‏فقامت فرنسا بإرسال مجموعة من رجالها لغرض الاستطلاع وجمع معلومات عن المنطقة، فأول من وصل من رجال الاستطلاع الف


all tchad all tchad
رئيس التحرير

صحفي تشادي خريج كلية الاعلام والاتصال

44  2143 0

الكلمات الدلالية

آخر المجبين بالخبر

التعليقات

KelWoddetly

Zithromax Brand Viagra Free Trial Was Kostet Viagra In Apotheke Cephalexin Treating Colds Order Priligy Online Achetre Viagras En Ligne Au Quebec Cialis Generique Pharmacie France Kamagra Pharmacy Viagra Andorra

2017-06-21 10:51ص
1
KelWoddetly

Stendra Purchasing Medication With Free Shipping Price Of Levitra Buy Generic Secure Ordering Bentyl In Germany Worldwide

2017-06-26 05:32م
2
KelWoddetly

Stendra Purchasing Medication With Free Shipping Price Of Levitra Buy Generic Secure Ordering Bentyl In Germany Worldwide

2017-06-26 05:32م
3
KelWoddetly

Stendra Purchasing Medication With Free Shipping Price Of Levitra Buy Generic Secure Ordering Bentyl In Germany Worldwide

2017-06-26 05:32م
4
KelWoddetly

Stendra Purchasing Medication With Free Shipping Price Of Levitra Buy Generic Secure Ordering Bentyl In Germany Worldwide

2017-06-26 05:32م
5
KelWoddetly

Buying Viagra In New York viagra prescription Asthmahaler Mist Buy

2017-06-30 11:56م
6
KelWoddetly

Buying Viagra In New York viagra prescription Asthmahaler Mist Buy

2017-06-30 11:57م
7
KelWoddetly

Buying Viagra In New York viagra prescription Asthmahaler Mist Buy

2017-06-30 11:57م
8
KelWoddetly

Buying Viagra In New York viagra prescription Asthmahaler Mist Buy

2017-06-30 11:57م
9
KelWoddetly

Wirkung Viagra Oder Cialis viagra Horny Goat Weed

2017-07-03 06:12ص
10
KelWoddetly

Wirkung Viagra Oder Cialis viagra Horny Goat Weed

2017-07-03 06:12ص
11
KelWoddetly

Wirkung Viagra Oder Cialis viagra Horny Goat Weed

2017-07-03 06:12ص
12
KelWoddetly

Wirkung Viagra Oder Cialis viagra Horny Goat Weed

2017-07-03 06:12ص
13
KelWoddetly

Viagra Rezeptfrei Per Uberweisung cialis Priligy Online Kaufen Ohne Rezept

2017-07-09 00:41م
14
DavDroft

Wo Kann Man Viagra Ohne Rezept Kaufen viagra Buy Lasix Online Fast Delivery

2017-07-09 02:35م
15
ChasPlulty

Amoxicillin Capsule 500mg 93 3109 cialis buy online Australia

2017-07-10 04:33م
16
ChasPlulty

Amoxicillin Capsule 500mg 93 3109 cialis buy online Australia

2017-07-10 04:34م
17
ChasPlulty

Amoxicillin Capsule 500mg 93 3109 cialis buy online Australia

2017-07-10 04:34م
18
ChasPlulty

Amoxicillin Capsule 500mg 93 3109 cialis buy online Australia

2017-07-10 04:34م
19
KennArrort

Propecia Paginas Amarillas viagra Cialis Without Prescription Overnight

2017-07-10 04:34م
20
KennArrort

Propecia Paginas Amarillas viagra Cialis Without Prescription Overnight

2017-07-10 04:34م
21
KennArrort

Propecia Paginas Amarillas viagra Cialis Without Prescription Overnight

2017-07-10 04:34م
22
KennArrort

Propecia Paginas Amarillas viagra Cialis Without Prescription Overnight

2017-07-10 04:34م
23
DavDroft

Fluoxetine 10mg Cash On Delivery viagra Retin A Without Script

2017-07-12 07:26ص
24
KelWoddetly

Commande Seroplex 20 viagra online prescription Cheap Generic Viagra Online

2017-07-15 09:18ص
25
KelWoddetly

Commande Seroplex 20 viagra online prescription Cheap Generic Viagra Online

2017-07-15 09:18ص
26
KelWoddetly

Commande Seroplex 20 viagra online prescription Cheap Generic Viagra Online

2017-07-15 09:18ص
27
KelWoddetly

Commande Seroplex 20 viagra online prescription Cheap Generic Viagra Online

2017-07-15 09:18ص
28
ChasPlulty

Cephalexin Picture generic cialis Buy Furosemide

2017-07-16 04:13ص
29
ChasPlulty

Cephalexin Picture generic cialis Buy Furosemide

2017-07-16 04:13ص
30
ChasPlulty

Cephalexin Picture generic cialis Buy Furosemide

2017-07-16 04:13ص
31
ChasPlulty

Cephalexin Picture generic cialis Buy Furosemide

2017-07-16 04:13ص
32
KennArrort

Tadalis Sx Soft Viagra Cheap viagra Redtube

2017-07-16 11:34ص
33
DavDroft

Kamagra Oral Jelly Gefahrlich viagra Legally Clobetasol Get

2017-07-16 09:21م
34
DavDroft

Kamagra Oral Jelly Gefahrlich viagra Legally Clobetasol Get

2017-07-16 09:21م
35
DavDroft

Kamagra Oral Jelly Gefahrlich viagra Legally Clobetasol Get

2017-07-16 09:21م
36
KelWoddetly

Order Viagra On Line cialis buy online Viagra Prix Ligne

2017-08-28 06:30م
37
KelWoddetly

Order Viagra On Line cialis buy online Viagra Prix Ligne

2017-08-28 06:30م
38
KelWoddetly

Order Viagra On Line cialis buy online Viagra Prix Ligne

2017-08-28 06:30م
39
KelWoddetly

Order Viagra On Line cialis buy online Viagra Prix Ligne

2017-08-28 06:30م
40
Jeffkate

Lasix Without Prescription Livial online pharmacy Effet Viagra Image Ways To Last Longer

2017-10-07 06:04ص
41
MiguDrarfkaw

Can You Safely Take Expired Amoxicillin viagra Propecia Veneno Sin Doxycycline Monohydrate Canada

2017-11-08 11:21ص
43
JustUrids

Rosulip Pediatric Dose Of Amoxicillin For Strept http://costofcial.com - cialis online Cialis Mail Order Viagra Kaufen Spanien Ed Meds Usa Que Es Cialis O Viagra cialis Genericos Propecia Cialis Il Costo http://costofcial.com - cialis online Viagra For Sale Canada

2018-01-03 09:07ص
44

اكتب تعليقك هنا

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة